Slider Two Slider

جذور التآمر ضد الإمارات العدد 3

30AED

 العدد الثالث من سلسلة جذور التآمر ضد الإمارات. ويحمل الإصدار الجديد عنوان «الإخوان يطمعون في السيطرة على ثروات الإمارات».

ويقدم ذلك الجزء معلومات وحقائق جديدة حول جماعة الإخوان المسلمين وأساليبها ومحاولاتها لنشر دعوتها في الخليج العربي. كما يكشف أساليب زرع تنظيمات سرية في أكثر من بلد. ويأتي إطلاقه مواكباً لمحاكمة التنظيم السري في الإمارات.

ويكشف الكتاب أطماع الإخوان وأساليبهم في استقطاب الشباب. ويضيء على قضايا مخفية تساعد الجمهور على فهم آلية تنظيمهم، وطرقهم في السيطرة والانتشار، وأطماعهم في ثروات الخليج.

الإصدار الجديد جاء مكملاً للجزئين السابقين اللذين لقيا رواجاً كبيراً.

وتناول المؤلف مظاهر طمع الإخوان في السيطرة على ثروات الإمارات إضافة لأخونة الذاكرة التاريخية. وفضح مكر خطابهم الإعلامي وخطوات التنظيم الإخواني في الإمارات، قبل إنشاء الخلية السريّة التي تتم الآن محاكمة قادتها.

ويقع الكتاب في ثلاثة فصول يتناول الأول منها ملامح وأشكال التآمر الإخواني ضد الإمارات والخليج. ويبين كيف تمت مواجهته هذه المرة بحزم شديد وجديّة عالية. ويكشف الأسباب التي تدعو المجتمعات لمحاربته باعتباره منظومة فكرية تسعى لتدميرها، وإهدار الطاقات وإشاعة الفوضى.

ويتحدث القسم الثاني.. عن فشل المشروع الإخواني في الإمارات للمرة الثانية. ففي سبعينات القرن الماضي شكّل الوعي الإماراتي سداً منيعاً منع التنظيم الإخواني من التمدد.

وفي الفترة الأخيرة حينما حاولوا رسم مخططات استنساخ الربيع العربي، كانت بداية النهاية للتنظيم الإخواني، لا في الإمارات والخليج فحسب وإنما في مختلف دول العالم.

ويتضمن القسم الثالث ملحقاً خاصاً يتضمن صور المنشورات الإخوانية. وقام الكاتب بتحليلها بشكل منطقي وعقلاني. كما فضح الكثير من مراميها التي حاول التنظيم التخفّي وراءها في محاولاته الفاشلة لأخونة المجتمع.

 

كتابة تعليق

الاسم:

اضافة تعليق:

انتبه: لم يتم تفعيل اكواد HTML!

التقييم: رديء ممتاز

قم بإدخال رمز التحقق :

Powered by Opencart
Opencart theme designed by KulerThemes.com